ركن المعرفة :         قالت هو من عند الله         احذر أن تنخدع         وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ         كي تكون مبدعا في أفكارك         زيارة ترامب...وتجهيزات الحرب..(1)         أدركوا العربية قبل السقوط     ركن الصور :         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا         الشهيد مازن فقها         الجهاد         مكفرات الذنوب     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي         قل حسبي الله وانظر مفعولها .. مقطع للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1041 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2156

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351

الاقسام الفرعية
الأمر النبوي المشهور الذي يكاد أن يكون مُهملا من المسلمين: «ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت» (متفق عليه)، يستحق التأمل، لأنه قد يلتبس على الأفهام عدم قوله صلى الله عليه وسلم نفس المعنى على هذه الهيئة: "ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يتكلم بِشَر". ..
القاعدة أنَّ كُلَّ لفظٍ دَلَّ على معنى سيء؛ فهو من ألفاظ الجرح، إلا القليل؛ فقد تكون عند بعضهم أحيانًا ليست من ألفاظ الجرح.
..
إذا كان رفع الأعمال يوميًا لحديث «يرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل اليوم»، فكيف نفهم قول النبي صلى الله عليه وسلم عن شعبان «وهو شهر ترفع فيه الأعمال»K ألا يكفي الرفع اليومي عن الرفع السنوي؟"> ..
النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أعطيت مكان التوراة السبع، وأعطيت مكان الزبور المئين، وأعطيت مكان الإنجيل المثاني، وفضلت بالمفصل»، فما الفرق؟ هذا ما سنعرفه من خلال السطور التالية.. ..
العبد ما أُشْكِل عليه فهمه، وتوقف عنه عقله، وجب رده إلى أهل العلم كي يرفعوا عنه اللبس، ويزيلوا الحيرة والاضطراب. ..
السؤال:

ما معنى “شهداء” في الحديث، «لا يكون اللاعنون شهداء أو شفعاء يوم القيامة»؟ ..
الواجب إيصال حجة الله بالبرهان الكامل والنصح بأدب ورفق، فإذا ما وجدت إصرارًا على تكذيب الحق واتباع الهوى وأهله، وجدالاً من الجاهل لا ينتهي فما عليك إلا البلاغ المبين.. ..

فلنحذر فما أكثر شياطين النت الذين يريدون إفساد عقائد أهل السنة، ونشر الخرافة والكذب، بينهم حتى إذا طال عليها الأمد أصبحت مسلمة. ..
روى أبو داود، والطَّبراني، والبَزَّار، وغيرهم، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النَّبي صلى الله عليه وسلم قال: «المؤمنُ مرآة المؤمن»، والمشهور على ألسنة الناس: «المؤمن مرآة أخيه». ..
ومن رزق حظًّا من الدنيا، وشكر الله سبحانه وتعالى عليه، وأدى حق الله فيه، وأنفق منه في وجوه الخير والبّر والصِّلة ونصرة هذا الدين، والبعد به عن كلِّ ما يسخط الله سبحانه وتعالى والصبر على ذلك، كان هذا خيرا في التقرب إلى الله سبحانه و أكثر حظا في النفع المتعدي. ..
لقد كان العرب قبل مجيء الإسلام ونبيه الكريم قبائل متنازعين، وأعداء متقاتلين، لا تجمعهم غاية، ولا يوحدهم هدف، فامتن الله عليهم بهذا الدين، فألف به بين القلوب، ووحد به بين الصفوف، وجعلهم به إخوانًا متحابين، متعاونين متناصرين، إن غاب أحدهم تفقدوه، وإن افتقر واسوه، وإن احتاج أعانوه، وإن مرض عادوه، وإن مات شيعوه، دينهم النصيحة، وخلقهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يقول الله تعالى ممتنًا ومذكرًا بهذا الواقع وتلك الحقيقة: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ} (1)، ويقول تعالى: {وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} (2). ..
في اختيار عَليّ رَضِي الله تَعَالَى عنه دليل على شجاعته، كما أن في إخبار النبي صلى الله عليه وسلم عن محبة الله ورسوله له دليل على فضله وكمال إيمانه. ..
المعروف نوعان: قول، وعمل ..
والأمثال أوقع في النفس، وأبلغ في الوعظ، وأقوى في الزجر، وأقوم في الإقناع، وقد أكثر النبي صلى الله عليه وسلم الأمثال في السنة للتذكرة والعبرة. ..
ليس حقيقة الغنى كثرة المال، لأن كثيرًا ممن وسع الله عليه في المال لا يقنع بما أوتي فهو يجتهد في الازدياد ولا يبالي من أين يأتيه ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله، وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان». ..
حديث ضحك فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم.. ..
إن التاريخ لا يعرف ديناً ولا نظاماً كرَّم المرأة باعتبارها أماً، وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ دين محمد صلى الله عليهِ وسلم الذي رفع من مكانة الأم في الإسلام، وجعل برها من أصول الفضائل، كما جعل حقها أعظم من حق الأب لما تحملته من مشاق الحمل والولادة والإرضاع والتربية، وهذا ما يُقرره القرآن ويُكرره في أكثر من سورةٍ ليثبِّته في أذهان الأبناء ونفوسهم. ..
جاء في بعض الأحاديث ما يدل على أهمية التفرّغ لعبادة الله تعالى وجمع القلب والهمّ على الله وحده دون شريك، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم {مَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِن نَّصِيبٍ}، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يقول الله عز وجل: ابن آدم! تفرّغ لعبادتي املأُ صدرك غنى وأسد فقرك، وإلا تفعل ملأتُ صدرك شغلًا ولم أسدّ فقرك». ..
والقلب إنما يسير إلى الله بقوته، فإذا مرض بالذنوب ضعفت تلك القوة التي ستسيره، فإذا زالت بالكلية انقطع عن الله انقطاعًا يبعد تداركه ..

1 2