ركن المعرفة :         من السنن المهجورة إخبار المرء أخاه بأنه يحبه في الله         من السنن المهجورة الوضوء عند النوم         خيركم أحسنكم قضاء         دعاء من استيقظ من الليل         كثرة الدعاء في السجود         استحباب البدء بالمسجد للقادم من سفر     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         زود رزقك أضعاااف واكسب رحمة ربنا         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1112 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 24% )


[ 601 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2268

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما وأرضاهما قال: مر النبي على حائط من حيطان المدينة فسمع إنسانين يُعذبان في قبريهما فقال: «إنها ليعذبان وما يعذبان في كبير، بلى، أما أحدهما فكان لا يستتر من بوله، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة» ثم دعا رسول الله بجريدة فكسرها كسرتين ثم وضع على كل قبر كسرة، فقيل: يا رسول الله، لم فعلت ذلك؟ قال: «لعله يخفف عنهما ما لم تيبسا» ..
ما قالَت أنا هُنا.. ولكن عطرها الزاكي أنبأ عنها.. ..
معظم البشر يؤمنون بالله الخالق العظيم، ومن لا يؤمنون به تمر بهم حالات الضَّعف والمرض والشيخوخة والأزمات الطارئة، فيصرخون من أعماقهم المنكسرة: يا رب! كم عدد الذين يستشعرون القرب الإلهي في حياتهم حتى حين يعبدونه ويناجونه؟ ..
الخَير كل الخَير.. ألاّ تَفرَح بِمن أتى.. وما أتى..
و ألّا تَحزَن على من مَضى.. وما مَضى..
وأن تَكونَ في الدُّنيا كَمن فهمها قبلك ولَم تَغُرُّه الأمانِيّ.. ..
ثلاثُ آيات .. تُبصِّرك
أبو فهر المسلم ..
عجبًا لك !!
أبو فهر المسلم ..
ليس من ديننا الهروب من مواجهة مسؤولية الحياة ومسؤولية العقل ومسؤولية الاختيار، إن هذه المسؤوليات هي ما تجعل منك إنسانًا، فلا أنت حيوان ولا ملاك ولا شيطان، وإنما تكوينك الفريد من جماع خصائصهم هو عين الامتحان وحكمة الاختبار، وطالما أنك موجود فأنت ممتحن شئت أم أبيت. ..
تذكّر ولا تنسَ !
أبو فهر المسلم ..
امتد الأمل والتخطيط وفجأة قطع الأجل كل هذا الأمل؛ {وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ} [ق: 19]. وهكذا انقضت الدنيا وما فيها وانقطت بها الصلة؛ لم يبق إلا العمل. ..
يتصور البعض أن الذكر قاصر على بعض حركات الشفاة التي لا تجاوز الحناجر ولا تمس القلوب، أو ينعكس صداها على الجوارح والسلوكيات والمعاملات؟! هيهات هيهات... الذكر قضية أعظم من ذلك كثيرا وأشمل. ..
يمكننا أن نحّصل أجر الهجرة بالبذل والجهاد والصبر والالتزام والتقوى. وكذلك فليست العبرة بمن سبق إنما بمن صدق ..
بين الورع و التنطع
أبو الهيثم محمد درويش ..
ياكل مال النبي
أبو الهيثم محمد درويش ..
على الحركركأبو الهيثم محمد درويش ..
صَدق ورَبّي من قال أنّها تاج لا يراه إلا المَرضى,.. أحسنوا استغلال أوقاتكم/ أعماركم.. فكلّ لحظة تَفنى لا تعود أبدًا. ..
يكفي من التزم بالصدق شرفاً أنه يمشي بين الناس ملقباً بأول ألقاب سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم ..
كثيرون هم الذين لا يُحسنون التعامل مع نصوص الكتاب والسنة، وأقوال سلف هذه الأمة؛ الواردة في أبواب الفتن والملاحم وأشراط الساعة، ويَغلو أحدهم في إسقاطها، غلُوًّا كبيرا ! ..
اللهمّ استُرنا.. واجعل تحت السّتر ما يُرضيك عنّا! ..
بعض من يتمسحون بالعلم و يتشدقون بفخم الكلام و يعتلون المنابر اليوم، يكادون يطِّلون على المسلمين بدين جديد، فيه تأليه للحكام، وسب و شتم وقذف للدعاة؛ وتثبيط عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ وتشجيع أهل البغي على بغيهم؛ جُبنا أو استمراء لدور المخنث؛ عافانا الله ووقانا من شر كل ذي شر، ويكفينا هذه النفحات العطرات لتنظيف رئاتنا. ..
الحقيقة الدقيقة هي: أن تكون أو لا تكون!! ..

1 2 3 4 5 6