ركن المعرفة :         الحب .. في ظلال بيت النبوة         زواج الأقارب ليس سببا للأمراض الوراثية         ما بعد الزواج         السعادة الأسرية.. لماذا؟!         الزوج السلبي         أعيدوا نهر العواطف في بيوتكم     ركن الصور :         الاستغفار         حياة القلوب         دعاء         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         أعمال من عملها فله أجر حج وعمرة         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1043 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2158

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351

إن التقويم الموضوعي والعلمي لما تقدمه هذه الفضائيات من برامج يقتضي متابعة علمية لعينة منتقاة بعناية من مجمل هذه البرامج، ثم تحليلها علميًا من حيث الشكل والأسلوب والمضمون، ثم الحكم على نتائج هذا التحليل وفقًا لأحكام فقه الدعوة الإسلامية.. ..
إلى كل من يقف سداً أمام كلمة الله بسبب سوء تصرفه.. إلى كل من يخطئ في حق الدعوة الإسلامية بسبب سوء سلوكه.. إلى كل فظ منفر صاد عن سبيل الله.. ..
إلى كل من يقف سداً أمام كلمة الله بسبب سوء تصرفه.. إلى كل من يخطئ في حق الدعوة الإسلامية بسبب سوء سلوكه.. إلى كل فظ منفر صاد عن سبيل الله.. ..
إن قانون السببية من السنن التي وضعها الله تعالى في هذه الأرض، وترك الأخذ بالأسباب عند أهل العلم منقصة، وقد قيل: الالتفات إلى الأسباب شرك في التوحيد، ومحو الأسباب أن تكون أسباباً نقص في العقل، والإعراض عن الأسباب بالكلية قدح في الشرع، فالشرع أمر بالأخذ بها، والعقل الصحيح يثبت اعتبارها، لكن من يعتمد عليها وينسى مسببها، ويظن سبباً ما يستقل بالتأثير فقد أشرك بالله العلي القدير. ..
والداعية ينبغي أن يكون قوي الحجة، طويل النفس، حكيم الأسلوب، فلا يأس عنده وإن كثر المعرضون، ولا تهور لديه وإن زاد المتحرشون ..
استطاع التجار -لكثرة احتكاكهم واختلاطهم بالأمم- أن يقوموا بالدور الرائد في نشْر دين الله ..
توفي أمس فضيلة الشيخ المؤرخ: محمود شاكر رحمه الله تعالى من علماء سوريا الذي عمّت مصنفاته أنحاء العالم. والحق يقال.. لو لم يكتب إلا كتابه المشهور: (التاريخ الإسلامي) لكفاه. ..
وَمِن ثَمَّ فَإِنَّ عَلَى المُسلِمِ أَوَّلاً وَقَبلَ أَن يُفَكِّرَ في مَحَبَّةِ النَّاسِ لَهُ، أَن يَتَحَبَّبَ إِلى رَبِّهِ تعالى بِطَاعَتِهِ وَحُسنِ عِبَادَتِهِ، وَالإِخبَاتِ إِلَيهِ وَالانكِسَارِ بَينَ يَدَيهِ، وَالعَمَلِ بِمَا يُحِبُّهُ سبحانه وَتَركِ مَا يَكرَهُهُ وَيُبغِضُهُ، ثُمَّ يَحرِصَ عَلَى الاتِّصَافِ بما أُدِّبَ بِهِ المُؤمِنُونَ مِن آدَابٍ تَضبِطُ تَعَامُلَهُم مَعَ بَعضِهِم، مِنَ العَفوِ وَالتَّسَامُحِ، وَالوَفَاءِ بِالعَهدِ وَالحَذَرِ مِنَ الخِيَانَةِ، وَالرِّفقِ بِالنَّاسِ وَالإِحسَانِ إِلَيهِم وَالعَدلِ في الحُكمِ عَلَيهِم، وَإِعطَائِهِم حُقُوقَهُم وَعَدَمِ الاعتِدَاءِ عَلَيهِم، وَالتَّوَاضُعِ وَالانبِسَاطِ لهم وَالتَّبَسُّمِ في وُجُوهِهِم، وَتَركِ التَّكَبُّرِ وَصِيَانَةِ اللِّسَانِ عَنِ الفُحشِ وَالسَّبِّ وَالتَّعيِيرِ، وَالسَّمَاحَةِ في البَيعِ وَالشِّرَاءِ وَالأَخذِ وَالعَطَاءِ. ..
الهدم يجيده أي شخص، وكل شخص، بينما البناء ليس كذلك. الهدم تأثير وتغيير كما أن البناء تأثير وتغيير، ومن لا يجيد التأثير بالثانية فكثيرًا ما يلجأ للأولى فقط ليشعر أنه مهم ومؤثر. ..
لماذا لا نستثمر وسائل الاتصال الحديثة لنوصل لهم رسالة الإسلام، ونقطع الطريق على خصوم الإسلام الذين يغزوننا، ويحتلون أراضينا، وينقلون صورة الإسلام بالطريقة المشوهة التي يريدون. ..
قال فخر الدين الرازي: "منصب النبوة والإمامة لا يليق بالفاسقين؛ لأنَّه لا بد في الإمامة والنبوة من قوة العزم، والصبر على ضروب المحنة حتى يؤدي عن الله أمره ونهيه، ولا تأخذه في الدين لومة لائم، وسطوة جبار" . ..
الدعوة تحتاج إلى قيام وجهد وتعب ونصب، يقول الله جل وعلا: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ. قُمْ فَأَنْذِرْ}، فأمره الله عز وجل بالقيام والجهاد في سبيل هذا الدين. فأين أثرك أنت الدعوي؟
..
وعلى الداعية إلى الله مراعاة الظرف والوقت والمدخل المناسب للالتقاء القلبي النفسي العاطفي مع المدعو والمنافس، والمعاند والنفعي، والمغرض والسطحي، والقريب والبعيد والغريب، والمتعلم والأمي، والسياسي والدعوي، والعالم والمتعلم، والطالب والصانع والمزارع وغيرهم من أصناف البشر الذين هم تجارتنا للوصول إلى الله........الد
..
إنَّ الأصْل في المسلِم السَّلامة، وإنَّ الوقوع في أعْراض النَّاس ليس سبيل المتقين.
..
الخطبـة في المسجدين الشريفين ليست خطاباً موجهاً فقط للمصلين في المسجدين أو للمسلمين في كافة أرجاء الأرض، بل هي خطاب يوجه للناس كافة، وهذه الخصيصة لا يشاركها فيها غيرها من الخطب في أي مسجد آخر. ..
قضية القرب من الله قضية مهمة جدًا في حياة الدعاة، وهي المحرك والوقود في معترك الدعوة، وتتجلى مظاهرها في عدة أمور... ..
ولقد ترك لنا علماء الإسلام الأجلاء تراثـًا حافلاً من الاجتهادات والآراء في جميع نواحي الحياة مستمدة من الكتاب والسنة لا يُستغنى عنها، بل لا يُفهم الحق بعيدًا عنها وبدونها، وإن العلماء إذا أجمعوا على حكمٍ ما فهو حُجة على العباد؛ لأن الأمة لا تجتمع على ضلالة، ونقصد بالعلماء أولئك الذين حصَّلوا أدوات الاجتهاد؛ فهؤلاء الذي يحقُّ لهم القول في دين الله تعالى، ومع ذلك فالعلماء بشرٌ يُصيبون ويُخطئون ..
فإنَّ الله سبحانه وتعالى يصطفي مِن عباده مَن هُم أهلاً للعلم وحـَمْله، يحملونه ويُحمِّلونه، وإذا أتبعتَ نظرك في تاريخ رجالات هذه الأمة؛ ظفرتَ بعلماءٍ أحيا الله سبحانه بهم سِيَر سلفنا الصالح؛ فجدَّدوا معالِـم الدِّين، وأرْسَو رايات الـمُصلِحين، حتى غَدَو مشاعل علم، ومنهم فضيلة الشيخ: سلطان بن حمد العويد رحمه الله إمام وخطيب جامع فيصل بن تركي بالدمام - الجلوية. ..
الهيئة الشرعية في الحقيقة ولدت من رحم الثورة المصرية، وأهدافها إيجاد التيار الإسلامي العام، وإفراز قيادة شرعية ودعوية للأمة المصرية في أحداثها الخطيرة والمهمة التي بدأت مع هذه الثورة، وكذلك إيجاد حلول للمشكلات الواقعية عن طريق الدراسات الشرعية والبحوث العلمية المؤصلة الرصينة، وإيجاد نواة لأهل الحل والعقد في الأمة المصرية. ..
إن البشرية اليوم لفي أشد الحاجة إلى حس هذه الرحمة ونداها، وهي قلقة حائرة، شاردة في متاهات المادية، وجحيم الحروب، وجفاف الأرواح والقلوب، فهذا هو عنصر الرحمة الأصيل في تلك الرسالة: عنصر التوحيد المطلق الذي ينقذ البشرية من أوهام الجاهلية..

..

1 2