ركن المعرفة :         الحب .. في ظلال بيت النبوة         زواج الأقارب ليس سببا للأمراض الوراثية         ما بعد الزواج         السعادة الأسرية.. لماذا؟!         الزوج السلبي         أعيدوا نهر العواطف في بيوتكم     ركن الصور :         الاستغفار         حياة القلوب         دعاء         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         أعمال من عملها فله أجر حج وعمرة         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1042 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2157

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351

من كان حاله مع الصلاة وفق النقاط السبع الماضية فليبشر بسعادة الدنيا والآخرة ومن حقق بعضها فسيتحقق له من السعادة بقدر ما قدم ومن أعرض عنها فليس له في السعادة أدنى نصيب والله المستعان. ..
فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم صيغ للتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بعد الصلاة يستحب للمصلي أن يُنَوِّع بينها ومنها: ..
السؤال:

فضيلة الشيخ: في صلاة الظهر بالأمس في الركعة الثانية تحديدًا وعند رفعي من سجودي شككت هل هذه السجدة الأولى أم الثانية؟ فأتيت بسجدة ثانية مباشرةً ولم أقرأ الذكر بين السجدتين أو أي شيءٍ آخر، وإنما سجدت مباشرةً ورفعت وقرأت التحيات، فما حكم هذه الصلاة؟ وبالتأكيد أتيت بسجود سهو قبل أن أسلم، ولكنني كذلك سهوت في السجدة الأولى منه وقلت السلام عليكم ورحمة الله وأنا ساجدة، فلما رفعت انتبهت، فما الحكم؟. ..
السؤال:

ما حكم من قال في التشهد الأخير: السلام علينا وعلى ـ ثم تو قف قليلا ليتذكر هل ما يقوله صحيح، ثم أعاد وعلى عباد الله الصالحين؟ وهل إعادة جزء من التشهد الأخير عمدا أو سهوا تختلف عن إعادته كاملا من حيث سجود السهو؟. ..
السؤال:

صليت صلاة العصر، وبينما أنا بالتشهد الأخير شككت به، فأعدته مرة أخرى، وسلمت من الصلاة، وبعد التسليم تذكرت أنني لم أسجد للسهو، فقمت وأعدت الصلاة، ولكن قد خرج وقتها، فهل آثم على ذلك؟ وهل فعلي صحيح في إعادة الصلاة ؟ وإن كان لا يلزم إعادة الصلاة هل تجزئ صلاتي الأولى؟
أفيدوني، وجزاكم الله خيرا. ..
السؤال:

يا شيخ هل يجوز إذا أحد أخطأ في الصلاة أو في قراءته أو نسي التشهد الأول ثم تذكر وأتى به مع الأخير، هل يجوز له أن يسجد سجود السهو؟ وهل يجوز الدعاء بأن أقول: يا رب اشفع لي يا شيخ أو محرمة؟ وأنا يا شيخ كنت مع زملائي وعطس شخص منهم وقال الحمد لله ثم رد صديقي عليه بصيغة أنه أنثى قال: يرحمكِ الله، كان مازحا معه، هل هذا استهزاء بالدين؟. وفقكم الله لقول الصواب والعمل به. ..
السؤال:

لدي استفسار مهم -بارك الله فيكم-: والدتي تقوم بسجود السهو دبر كل صلاة، قلت لها: إنه غير جائز إلا في حالة كنت متأكدة من زيادة أو نقصان جزء من الصلاة. ولكنها تصر على القيام به، وترفض ما قلت مبررة أنها تعلم ما تفعل. يخيل إلي أحيانا أنها تعتقد أن السهو المقصود هو قصور الخشوع، والسرحان في الصلاة، وأتمنى أن تعي والدتي أن بصلاة السنة يُجبر قصور الخشوع، لا بسجود السهو. ..
السؤال:

سؤالي يخص التشهد الأول في الصلوات، ما حكم المصلي إذا أتى بالتشهد بالركعة الثالثة في الصلاة الرباعية طبعاً سهواً وتذكر وهو يقرأ به؟ فهل ينهض فوراً؟ وكذلك ما حكم المصلي إذا أتى بالتشهد مرتين بالثانية والثالثة سهوا؟ وكذلك ما حكم المصلي إذا نسي التشهد نهائياً ولم يذكره إلا بعد التسليم؟
وجزاكم الله كل خير. ..
السؤال:

قبل عدة أيام كنت أصلي العشاء بمفردي، بعد ذلك أتى أخي الصغير بجانبي فصرنا نصلي جماعة، لكنه لا يدري أني أصلي العشاء، هو دخل بنية المغرب، وعند قيامي للركعة الرابعة هو جلس وكبر، فظننت أني قمت لركعة زائدة، فجلست معه وسلمنا سويا. بعد التسليم عرفت منه أني كنت صحيحا، وبعد ذلك أكملنا ركعة واحدة وسلمنا. سؤالي هو: هل صلاتي تمت لأني سلمت مرتين في الركعة الثالثة والربعة وسجدت سجود السهو؟ وهو مثلي أيضا لكن هو من بداية الصلاة كانت نيته المغرب، لكن أكمل معي آخر ركعة، هل صلاتنا تمت أم نعيد؟ ..
السؤال:

سجود السهو سببه واحد من أمور ثلاثة: زيادة، نقص، شك. الزيادة: فمن ركع ركوعين في ركعة واحدة -ناسيا- وجب عليه سجود السهو، ومحله بعد السلام؛ لأنه كان عن زيادة، ومن صلى خمسا في رباعية ناسيا لم تبطل صلاته، وعليه سجود السهو، ومحله بعد السلام. النقصان: ومن قام عن التشهد الأول ناسيا، وجب عليه سجود السهو، ومحله قبل السلام، ومن نسي قول: "سبحان ربي الأعلى" في السجود أو: "سبحان ربي العظيم" في الركوع ناسيا، وجب عليه سجود السهو، ومحله قبل السلام. الشك: إن كان الإنسان كثير الشك، ولا يكاد يتركه ويفارقه، فليكمل صلاته، ولا يلتفت إليه. إن كان إنسان لا يغلب عليه الوسواس، هنا ننظر إلى اثنين: إن غلب على ظنه الترجيح: يأخذ بما غلب على ظنه ويتم عليه، ويسجد سجدتين السهو بعد السلام. مثال: نسأل رجلا: كم غلب على ظنك؟ وقال: يغلب على ظني 3 ركعات. نقول: ائت بالرابعة واسجد سجود السهو بعد السلام. وإن لم يغلب على ظنه الترجيح: هنا يبني على اليقين وهو الأقل، ويأتي بركعة، ويسجد سجدتي السهو قبل السلام. مثال: نسأل رجلا: كم غلب على ظنك؟ قال: لا يغلب على ظني شيء. نقول: ائت باليقين وهو الأقل -يعني: ثلاث- وأتم الرابعة، واسجد سجدتي السهو قبل السلام. ملخص فتوى لابن عثيمين: في الزيادة: سجدتان بعد السلام. في النقصان: سجدتان قبل السلام. في الشك: إن كان عن وسواس دائم (لا يلتفت إليه)، وإن رجح شكه يتم بترجيحه، ويأتي بسجدتين بعد السلام. وإن لم يرجح شكه يتم باليقين وهو الأقل، ويأتي بسجدتين قبل السلام. وجدته منذ أشهر ونشرته، هل هو صحيح؟ وإن لم يكن ما الصحيح لاستبدله به؟ وشكرا لفضيلتكم.
..
السؤال:

في صلاة الفجر شككت قبل التشهد أو أثناءه هل سجدت سجدة أم سجدتين، ولكن ترجح عندي بنسبة كبيرة جدا أني سجدت سجدتين، فقلت هذا من وسوسة الشيطان وأتممت التشهد وسلمت ولم أسجد للسهو. ثم قرأت هذا القول للشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ: "ولا يخلو الشك في الصلاة من حالين: الحال الأولى: أن يترجَّح عنده أحد الأمرين فيعمل بما ترجَّح عنده، فيتم عليه صلاته ويسلِّم، ثم يسجد للسهو ويسلِّم. مثال ذلك: شخص يصلِّي الظهر فشكَّ في الركعة هل هي الثانية أو الثالثة لكن ترجَّح عنده أنها الثالثة، فإنه يجعلها الثالثة فيأتي بعدها بركعة ويسلِّم، ثم يسجد للسهو ويسلِّم. دليل ذلك: ما ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث عبدالله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «إذا شكَّ أحدكم في صلاته فليتحرَّ الصواب فليتم عليه، ثم ليسلم، ثم يسجد سجدتين» (هذا لفظ البخاري). وهو موافق لحالي ولكني لم أسجد للسهو فماذا علي الآن؟. ..
السؤال:

سها الإمام عن السجدة الثانية في الركعة الأخيرة من صلاة العصر.
..
السؤال:

ما حكم من تذكر أو شك في نقصان عدد الركعات عند السلام الأول؟ ..
السؤال:

إذا كنت في السجود وهممت بالرفع منه ـ سواء تحركت قليلا دون أن يرتفع رأسي عن الأرض، وإنما مجرد حركة في ظهري ورجلي استعدادا للرفع أو لم أتحرك، بل هممت في نفسي بالرفع ـ ثم بدا لي أن أزيد في سجودي دعاء أو ذكرا فزدته ثم رفعت، فهل في ذلك شيء؟ ..
ضاقتك بكَ الدنيا، وأرّقتك الهموم؟ كبّلتك المشكلات، وأرهقك التفكير في الملمات؟ إذن.. افزع إلى قرة العيون ومهجة القلوب.. وتوجه بقلبك إلى مولاك.. وبُث إليه أنينك وشكواك.. ..
فإن من السُنن النبوية المباركة التي تكاد تكون غائبةً إلى حدٍ ما عن واقع الكثيرين في زماننا سُنةٌ نبويةٌ عظيمة الأجر سهلة التطبيق، وتتمثل هذه السُنّة في جلوس الإنسان في مكان صلاته من بعد صلاة الفجر حتى تطلُع الشمس وهو وقتٌ قصيرٌ نسبيًا لا يتجاوز الساعة إلا بقليلٍ، والانشغال خلال هذا الوقت بذكر الله تعالى وطاعته. ..
تُعَدُّ الصلاة في التشريع اليهودي ضرورة روحية يستطيع من خلالها المتعبد مخاطبة خالقه، ..