ركن المعرفة :         شبهات حول حديث مارية القبطية والإفك عليها         الرد على شبهة محاولة انتحار النبي         الطلاق النفسي وأثره على الأسرة         لتنشئة طفلك بمهارات قيادية فعالة         الأب مشغول .. والأم في الأسواق !         المرأة في المزاد العلني     ركن الصور :         دعاء         صلاة الضحى         قيام الليل         أستغفر الله العظيم         يهدي الله لنوره من يشاء         صيام يوم عرفة     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         قصة النبي مع أم معبد وهي لا تدري أنه رسول الله         كيف حالك مع جارك .. شاهد هذا المقطع وأرسله لجارك         قل شكرا .. لمن أحسن إليك         نشيدة ( يا الله )         غيّر حياتك وحقّق احلامك !!! د.نبيل العوضي         سبب تغليب الرجال على النساء في الخطاب القرآني !    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1052 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 561 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2168

فأما اشتمالها على شفاء القلوب فإنها اشتملت عليه أتم اشتمال فإن مدار اعتلال القلوب وأسقامها على أصلين فساد العلم وفساد القصد. ..
حتمًا، سيجيء القرآن بك، سيجىء بقلبك الغافل ولو بعد حين، حتمًا ستكون في قمة لهوك، ولعبك، فتجذبك آية من سويداء قلبك، لتعصف بك عصفًا ..
كثير من الشبهات التي أوردت على القراءات وجمع القرآن ورسم المصحف منشؤها هؤلاء المستشرقين في كتبهم تلك، وفي تحقيقاتهم. ..
الفرق بين أهل الحق وأهل الأهواء هو الفرق بين النور والظلمة.. وعلى المسلم أن يتبع سبيل المرسلين وصراط الله المستقيم وطريق الهدى المبين فهو النور وما دونه ظلمات.. ..
النفس تمر بحالات من الغفلة والنسيان، فهي بحاجة لتذكير مستمر، وتنشيط للأذهان، وتجديد للإيمان، فتعاهد قلبك، واستثمر الفرص، والمواسم؛ كرمضان. ..
رد القرآن على هذا الاعتقاد بأبلغ أسلوب، وأوجز عبارة عن طريق النفي (ما)، وحرف الجر الزائد (مِنْ)، والاسم النكرة (عِلْم) في قوله عز وجل: {وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ} فنفى عنهم جنسَ العلم بأن الدهر هو المميت إذ لا دليل لهم على ذلك، ولأنهم لا يملكون دليلاً واحداً على ادعائهم، فاعتقادهم محصور في الظن والوهم الذي لا يرقى إلى مستوى العلم الحقيقي، فخُتمت الآية الكريمة بقوله تعالى {إِنْ هُمْ إِلا يَظُنُّونَ}. ..
من سورة الإسراء نعرف كيف الطريق إلى النصر، والفوز في الدنيا والآخرة.. ..
الأمم المتقدمة عسكريًا تنفق مليارات الدولارات في التجسس على عدوهم لمعرفة خطته وأساليبه، ووسائله القتالية، وقد اختصر الله علينا هذا المجهود الكبير حينما وضح لنا عداوة الشيطان {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا}، ووضح لنا وسائله في الإغواء في آيات عديدة. ..
مليار ونصف المليار مسلم على ظهر الأرض وليست كلمتهم العليا! ومعظم بلدانهم محتلة فعليًا أو فكريًا وهذا الواقع لا يخفى على أحد، ولهذا الوضع المؤسف أسباب، وأهم هذه الأسباب التخلي عن القرآن الكريم كمنهج ومرشد وموجه وهاد إلى الطريق المستقيم.. ..
أهل القرآن هم الذين يعملون به، وهم الذين يكون القرآن شافعًا لهم ..
على القاريء لكتاب الله الناشد للتدبر عند الشروع في القراءة أن تكون القراءة بالترتيل والتأني؛ حتى يتمكن من فهم ما يقرأ، فيعرف مقصود كل آية على حسب طاقته وعلمه، ويتأمل الأوامر والنواهي، والتهديد والوعيد، والمواثيق والعهود ثم يفكر في تقصيره فيها، وعندما تعن للقاريء آية يتعثر عليه حفظها أن يُيمم بصره نحو كتب التفسير، فإنها تعينه أشد العون في فهم الآية، وفهم معناها مما يعينه على استظهارها، وينبغي عند قراءة القرآن ألا يكون همُّ القاريء متى أختم، فينثر القرآن نثر الدقل. ..
المطر نعمة من نعم الله، وآية من آياته الباهرة الدالة على رحمته وحكمته، أخي الكريم تأمل المطر النازل من السماء، من أرسل سحابه وساقها؟ من أنزله؟ من أجراه في مجاريه؟ من جمعه في الرياض والفياض والقيعان؟ من يعلم كمياته وعدد قطراته؟ من جعله سائلاً ولم يجعله جامداً؟ إنه الله جل جلاله {أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا...} ..
إن القرآن الكـريـم ذكر (23) نوعًا من الماء لكل واحد منه طبيعته الخاصة.. ..
يحاول الشركاء أن يهدوا {إلى الحق}، أو يزعمون ذلك، أو يدَّعونَهُ، ومع ذلك يَظَلُّون في حدود {إلـــى}، أما الله سبحانه فهو {يهدي للحق} .ثم إنه يهدي للحق قصدًا، أمّا الشركاء فيحاولن أن يهدوا، ولكن غلى نفوسهم ومصالحهم، ويُلبسونها لباس الحق على سَنن فرعون حين قال كما جاء في القرآن: {وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ} [غافر:29]، وهل كان فرعون حسن القصد في هداية الناس؟! ..
والذي عليه أكثر أهل العلم أن أولية أبي بكر رضي عنه في جمع القرآن أولية خاصة، إذ قد كان للصحابة مصاحف كتبوا فيها القرآن أو بعضه، قبل جمع أبي بكر، إلا أن تلك الجهود كانت أعمالاً فردية، لم تظفر بما ظفر به مصحف الصديق من دقة البحث والتحري. ..
{وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ} نجد أن الفلك لن يكون تسخيرها مُفَعَّلًا لو لم نصمم ونصنع الفلك من الأساس! فإذا قمنا بمجهودنا البشري في تصميم وتصنيع الفلك كان تسخيرُها مُفَعَّلًا لأنها أصبحت موجودة من جهة، وتسير في البحر -حسب قوانين الطبيعة (بأمره)- من جهةٍ أخرى. ..
من بركة القرآن أن الله يبارك في عقل قارئه وحفظه؛ فعن عبد الملك بن عمير: "كان يقال أن أبقى الناس عقولًا قراء القرآن". ..
دائماً حال المنافق مع المؤمن حال المغتاظ..! إذا أصاب المؤمنين نصر وفرج وتمكين، وسعة أصاب الكفار والمنافقين غيظ وهم وكرب، واشتعلت النار في قلوبهم، ويظهر هذا في لحن قولهم وبين ثنايا أحاديثهم، وإذا أصاب المؤمنين غم وقرح وهزيمة وألم، تجد حال الكفار والمنافقين حال المنتشي الفرح الفخور المختال، وفي مقابل هذا الغيظ والحقد فإن ثبات المؤمن على التقوى وصبره حتى يلقى الله، هما البلسم والدواء من حقد الحاقدين وغلهم. ..
فبمجرد نزولنا من الباص ركضوا نحونا للسلام، يسلم أحدهم ويضع جبهته على يدك التي سلمت عليه بها، كنوع من الاحترام للكبير! ..
عندما يتأكد قائدو السيارات على أحد الطرق السريعة بأن الطريق مراقب بالرادار، وبأن أي تجاوز مرصود وأنه تنتظره عقوبة رادعة لو تجاوز، هنا تجد الالتزام والانضباط سيدا الموقف، لما يملأ القلوب من تأكد وقوع العقوبة ساعة المخالفة.. فهل استشعرنا وتيقنا من أن طريقنا إلى الله مراقب منذ أن نولد إلى أن نموت؟! ..

1 2 3