القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 602 ]    ( 46% )


[ 358 ]    ( 27% )


[ 358 ]    ( 27% )

إجمالي الأصوت: 1318

كنتُ قد قلتُ سابقًا، بيقينٍ وإيمان، أننا لا نشعر بقيمة النعمة وكبرها، إلا حين التكلّم عنها. وأننا إذ نُسأل عن حالنا وأحوالنا، ونُسهب في الشرح والكلام، نستشعر رحمات الله التي تحفّ أضيق زوايا وتفاصيل حياتنا... ..
ويزداد ألم الإنسان حينما يصارع قريبه مرضاً مزمناً لا برء منه سوى الاستسلام والخنوع لرب السماوات بالدعاء أن يخفف الأوجاع على من تراه عينك وأنت عاجز على مساعدته، وتبقى الحسرة في القلب تتكور حتى تغطيه بالأحزان.
..
منذ اللحظة التي حطت فيها قدماه أرض الغربة، وبلدُه يسكن في رأسه صداعاً لا ينتهي، منذ تلك اللحظة، تحوَّل إلى حديقة من الشوق، بينما تجردت حياته من كل طعم ولون إلا طعم المرارة ولون الكآبة.
..
قصة العالم بن باز رحمه الله مع السارق

قفز لص من السور إلى فيلا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه، وأحس بذلك الشيخ. ..
حب الأم نبع لا ينضب...
..
غرفة مغلقة وصمت مهيب حجب صخب الكون، غرفة خالية إلا من جسد مُسجى على سرير، وقد خلى الجسد من أي ملامح للحياة، وبجانبه وقف شاب يبكي، ولكنه بكاءا ليس كالبكاء، وارتج كيانه بعاصفة حزن وندم ما بعده ندم. ..
أيها الأرنب الحبيب، قد عرفتَ أنك سريع الحركة جميل المحيا، ومن الذكاء أن تدرك نعم الله عليك، فإذا تعرّف العبد على نِعَمِ الخالق فعليه فيها أمران، أن يحمد الله عليها باللسان والجنان، وأن يشكر الله تعالى على نعمه بالعمل بالأركان، كما قال الله تعالى: {اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرً‌ا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ‌} [سبأ: 13]. ..
عبر وقصص لحسن الخاتمة ..
لكل مِنَّا عيوبه الفريدة وجميعنا جِرارٌ مُشقّقة. ولكن كيف نتعامل معها؟؟ ..
بجلباب أسود سابغ لازَم صاحبتَه في رحلة البحث عن النور، وبعقل متسع للقراءة بين الديانات المختلفة، وبقلب يعرف بإيمانه العميق، سطرت الداعية والكاتبة الأمريكية "مريم الجميلة" خاتمة لحياتها اليوم الأربعاء عن عمر يناهز 78 عامًا في مدينة لاهور الباكستانية.. ..
تلك حياة أم جويرية منذ الميلاد حتى الممات.. ..
من هي أم جويرية؟ وما كات ابنلاؤها؟ وهل صبرت أم جزعت؟ فهي عبرة لكل مبتلى!!... ..
كنت جالسًا خلف صفحات التاريخ، أستحضِر أجزاءً من الوجود، إذ يكسوها الحُزن لِما ألمَّ بالحال. ..
يقول د. سعيد حارب نائب رئيس جمعية دبي لتحفيظ القرآن: ممن فاز في جائزة دبي في إحدى السنوات طفل صغير من إحدى دول الاتحاد السوفيتي السابق، وكان عمره في حدود الثانية عشرة، وكان إتقانه لافتاً للنظر، فسألناه عن حفظه لكتاب الله، كيف تم، ومَن الذي قام بتحفيظه هذا الحفظ المجوَّد المتقن؟ ..
تبدأ القصة عند ولادتي، فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر

فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا ....

وإذا وجدنا في يوم من الأيام بعضا ًمن الأرز لنأكله ويسد جوعنا :

كانت أمي تعطيني نصيبها .. وبينما كانت تحوِّل الأرز من طبقها إلى ..
الكرة والأطلال
امرأة فلسطينية تستغيث....أين أنتم ياعرب ؟...هدموا البيوت...حطموا دُمى الأطفال....أحلامهم ...آمالهم........أغيثونا ياعرب ...الجندى الإسرائيلى... ..
قتلوه في بيت الله.. قتلوه وهو يؤدي أمر الله.. قتلوه وهو ساجد بين يدي الله.
قتلوه.. قتلهم الله.
لقد قتلوه وهو الداعية إلى الله، أباحوا دمه وسفكوه ..وهو الداعي إلى توحيد الله
لقد قتلوا الإمام العابد والمجاهد الزاهد
من هو؟

ومن هم ؟

ولماذا قتلوه ؟
وأين قتلوه ؟
إليك أخي وأخيتي هذا الخبر..

إليكم كلكم وخذوا العِبر .... ..
نشأ "ميخائيل" في أسرة كاثوليكية متشددة في إحدى مدن ولاية كاليفورنيا الأمريكية .في سن مبكرة ألحقوه بإحدى المدارس الدينية ، لكن الطفل الصغير كان كثير الفضول ، وكان يوجه أسئلة يصعب على أساتذته تقديم إجابات مقنعة عليها. وقبل بلوغه سن الرابعة عشرة اهتم بدراسة اليهودية لكنه - خلال بضع سنين- تأكد أنها بدورها لا تقنع عقله الحائر و لا تلبى تطلعاته الروحية . لفت نظره أن النفاق والفساد هما الطابع المشترك بين رجال الديانتين، فضلا عن الأخطاء البشعة الناتجة عن تحريف التوراة والأناجيل المختلفة .... ..
ترجع أحداث هذه القصة إلى سنوات عديدة مضت عندما سافرت يونا ونتسى وهما فتاتان يابانيتان إلى انجلترا للدراسة بكلية الطب جامعة أوكسفورد. وهناك كانتا على موعد مع قدر الله تبارك وتعالى الذي أراد بهما ولهما الخير كله. تعرفت الفتاتان على زميلة لهما بالكلية وهى (سياسا) الفتاة المسلمة من ماليزيا . وأقامت الطالبات الثلاث في مسكن واحد طوال سنوات الدراسة. وكان من الطبيعي أن تشعر الفتاتان بالدهشة وحب الاستطلاع عندما كانت زميلتهما..... ..

( زياد شاب سعودي ، لما يتجاوز السابعة عشرة من عمره ، كان ذلك عام 1415هـ ، صاحب عينين واسعتان ، حاد النظرة ، قد أرتسم على شاربه خط خفيف من الشعر، مشاكس ، مرواغ )

طائرة الخطوط السعودية ، تصل بيروت ، ينزل هو ورفيق دربه سعد ، الشاب الطيب الوديع ، في مغامره محفوفه بالمخاطر في بلد كله فتن !
..

1 2

http://www.morabt.com/uploads/1772013-051601AM-1.jpg