ركن المعرفة :         أعز أصحاب         قالت هو من عند الله         احذر أن تنخدع         وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ         كي تكون مبدعا في أفكارك         زيارة ترامب...وتجهيزات الحرب..(1)     ركن الصور :         حياة القلوب         دعاء         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا         الشهيد مازن فقها     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         أعمال من عملها فله أجر حج وعمرة         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1042 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2157

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351


عناصر الخطبة:
1. الاستعداد للشتاء بما يناسبه.
2. الشتاء فرصة للتزود من الطاعات.
3. يسر الشريعة تتجلى في أحكام المسح على الخفين.
4. لطائف وأحكام النعال. ..
الضّحية!
بسمة موسى
قالت لهم إنّي أموت..!
قالوا تَحَمّلي..
قالت لهم إني أختنق..!
قالوا تَخَيّلي أنك تتنفسين..
قالت لهم شاخَت روحي ودُفِنَ تحت التراب قلبي..!
قالوا لا جَرَم.. هذا خَيرٌ من الوأدِ تحت عار خَرق أساطير العروبة..
قالت وإني لا إله لي إلا الذي خلقني..!
قالوا وأنت ..
المعجزات مازالت تَحدُث.. والحَيُّ قد يولد من الميت.. والحياة قد تنبت من الرَّماد.. وكِسرة بمذاق الحنظل.. قد تستحيل يَوما شهدا مُذابا..! ..
وفي السجن كان الفرج! ..
كنت منذ صغري مولعةً بالرسم وكلِّ ما يتعلق به من أعمال فنية، واشتهرتُ بذلك، حتى إنَّ رفيقاتي في مرحلة الثانوية إن رغبنَ في البحث عني، فأول مكان يذهبنَ إليه هو غرفة الرسم، وحينما دخلتُ الجامعة اشتركت أيضًا في الجماعة الفنية، لذلك كان من الطبيعي حينما هاجرت أن أبحث عمَّا يُشبع هواياتي، لكن من فضل الله لم أجد سوى جماعةٍ لرسم ذوات الأرواح، فابتعدتُ عنها؛ كوني لا أتقنها، إذًا ماذا أفعل؟ وكيف أملأ فراغي في تلك البلاد؟ ..
أنتم ارتديتُم إسلامَكم كمن ارتدَى قميصًا على جسدِه منذ أن ولد، لا يشعر به إلا ساعة ارتدائه، وطالما أنه ملاصق لجسده يختفي إحساسُه به كما لو كان لا (وجودَ له)، وأنتم اختفى إحساسُكم بإسلامِكم، اختفى حبُّكم وغيرتُكم وتأججُ مشاعرِكم لنصرة هذا الدين والاستماتة في اتباع كلِّ تعاليمه بفهم سليم، وبدعوة الناس إليه بالحكمة والموعظة الحسنة. ..

الدُّموع تطلُّ من محاجر عُيونهم، وأنا لا أستطيعُ أنْ أتحمَّل هذا المنظر، هم يريدون أنْ أشتريَه، وأنا لا أملك النُّقود الكافية، وراتبي المتواضع لا يُحقِّق الحدَّ الأدنى من الحاجات، فكيف لي أنْ أشتري خَروفًا للأضحية وثمنه يُساوي نصفَ راتبي؟! وكم سيكونُ راتب (ساعٍ) في دائرة حكوميَّة؟! ..
مسلم أمريكي يُطرد من أرضه ثم يُسجن ويُحكم عليه بالإعدام لثأرته وغضبته لانتهاك عرض مسلمة من قبل يهودي… وأين؟ في الإمارات!! ..
طفل صغير لم يتجاوز سن البلوغ كان سببا في هداية أخيه من سماع الغناء المحرم.عرف ذلك الطفل حكم الإسلام في الغناء وتحريمه له فانشغل عنه بقراءة القرآن الكريم وحفظه، ولكن لابد من الابتلاء. ففي يوم من الأيام خرج مع أخيه الأكبر في السيارة في طريق طويل وأخوه هذا كان مفتونا بسماع الغناء فهو لا يرتاح إلا إذا سمعه وفي السيارة قام بفتح المسجل على أغنية من الأغاني التي كان يحبها. ..
رسالة من أحد المعتقلين -فك الله أسر الجميع-: زنزانة القرآن! هو الاسم المفضل لمكان حبستنا طيلة الأيام الـ(513) الماضية، حيث لا رفيق مفضل سوى كتاب الله.. ..
على قارعة الطريق كانت تقف.. حافية القدمين لكنها باسمة الشفتين.. رغم أن الحزن يجللها واﻷلم يسكنها.. ثيابها رثة وأسمالها بالية.. لكنها عزيزةً واقفة.. ناهضةً يافعة.. صامتةً لا تتكلّم.. لكن عيونها تومض وتكاد تنطق.. ..
إن تعذيب الأبرياء، والاعتداء عليهم بغير حق لهم ظلم عظيم، والله عز وجل ينتقم لهؤلاء الأبرياء من السفاحين والطغاة في الدنيا والآخرة، وفي هذه القصة الواقعية عبرة لأولى الألباب، فهل يعتبر الناس؟!!. ..
كنتُ قد قلتُ سابقًا، بيقينٍ وإيمان، أننا لا نشعر بقيمة النعمة وكبرها، إلا حين التكلّم عنها. وأننا إذ نُسأل عن حالنا وأحوالنا، ونُسهب في الشرح والكلام، نستشعر رحمات الله التي تحفّ أضيق زوايا وتفاصيل حياتنا... ..
ويزداد ألم الإنسان حينما يصارع قريبه مرضاً مزمناً لا برء منه سوى الاستسلام والخنوع لرب السماوات بالدعاء أن يخفف الأوجاع على من تراه عينك وأنت عاجز على مساعدته، وتبقى الحسرة في القلب تتكور حتى تغطيه بالأحزان.
..
منذ اللحظة التي حطت فيها قدماه أرض الغربة، وبلدُه يسكن في رأسه صداعاً لا ينتهي، منذ تلك اللحظة، تحوَّل إلى حديقة من الشوق، بينما تجردت حياته من كل طعم ولون إلا طعم المرارة ولون الكآبة.
..
قصة العالم بن باز رحمه الله مع السارق

قفز لص من السور إلى فيلا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه، وأحس بذلك الشيخ. ..
حب الأم نبع لا ينضب...
..
غرفة مغلقة وصمت مهيب حجب صخب الكون، غرفة خالية إلا من جسد مُسجى على سرير، وقد خلى الجسد من أي ملامح للحياة، وبجانبه وقف شاب يبكي، ولكنه بكاءا ليس كالبكاء، وارتج كيانه بعاصفة حزن وندم ما بعده ندم. ..
أيها الأرنب الحبيب، قد عرفتَ أنك سريع الحركة جميل المحيا، ومن الذكاء أن تدرك نعم الله عليك، فإذا تعرّف العبد على نِعَمِ الخالق فعليه فيها أمران، أن يحمد الله عليها باللسان والجنان، وأن يشكر الله تعالى على نعمه بالعمل بالأركان، كما قال الله تعالى: {اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرً‌ا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ‌} [سبأ: 13]. ..
عبر وقصص لحسن الخاتمة ..

1 2 3