ركن المعرفة :         الحب .. في ظلال بيت النبوة         زواج الأقارب ليس سببا للأمراض الوراثية         ما بعد الزواج         السعادة الأسرية.. لماذا؟!         الزوج السلبي         أعيدوا نهر العواطف في بيوتكم     ركن الصور :         الاستغفار         حياة القلوب         دعاء         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         أعمال من عملها فله أجر حج وعمرة         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1043 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2158

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351

الاقسام الفرعية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، ..
• بعث الله – تعالى - رسله جميعًا من أولهم إلى آخرهم بالتوحيد، ..

للعقيدة الإسلامية، عقيدة أهل السنة والجماعة، خصائص عديدة، لا توجد في أي عقيدة أخرى، ولا غرور في ذلك؛ ..

لا يعرف المسلمون الحقد العَقدي ضد النصارى بل يعرفون الموقف الواعي، ..
توحيدٌ، توكلٌ كاملٌ على الله، تفويض الأمر إليه في كل ما نخاف، سؤال الله من فضله، دعاءٌ جامعٌ مانعٌ نسيه كثيرٌ من أهل الملة: ..
السؤال:

أنا في طريق اللا أدرية وأرجوا ألا أدخل هذا الطريق، ..

تبديل الشريعة وتعطيل أحكامها وإعراض الحكام عن تطبيقها ..
الدعاء عبادة، وهو مناجاة وصلاة وقرب من الله؛ يربي على الصبر واحتساب الأجر، ويقوّي العزيمة على الطريق، ويرفع الهمة، ويعزز المقاومة، ويصنع التحفيز، ويفتح باب الأمل في حالات ومواقف شخصية، وأزمات نفسية وصحية وخاصة وعامة، ويهدئ النفس، ويريح الخاطر، ولو لم يكن من بركته إلا أنه يمنح طاقة عظيمة على انتظار الفرج ولو بعد حين أو جيل أو أجيال، ويحمي النفوس من سطوة الكآبة والحزن، والهمّ والغم، واليأس والقنوط والاستسلام.. لكان ذلك كافيًا. ..
أخْلِص توحيدَك، والْزَم الاستغفار .. فثَـمَّ الجنــــة لا غير !! ..
لاحظوا أن هذا موضوعنا، فالذين يمزحون بعبارات من القرآن إذا راجعتهم يقولون: "نحن لم نقصد تلاوة آية من القرآن"، نعلم ذلك، إذن أنتم تقتبسون، فتعالوا نرى ماذا قال العلماء في الاقتباس ..
فلا عُذر لقاضٍ تحت مظلة تلك الأنظمة الطاغوتية، التي تحكم بغير ما أنزل الله، وتستبدل بشرعه؛ قوانين اليهود والنصارى. ..
"سبحان الله" تعني تنزيه الله تعالى عمَّا لا يليق به، من وصفه بما لا يليق، أو نفي صفه عنه ثبتت له، أو التشبُّه به فيما يختصُّ به سبحانه، فضلا عن تشبيهه بخلقه، سبحانه وتعالى وجلَّ وتقدس.. فهل سبَّح المسلمون اللهَ تعالى كما ينبغي لجلال وجه وعظيم سلطانه؟! ..
الكذب على الله تعالى يتضمَّن القول عليه بغير علم، كوصفه بأوصاف لم يصف الله بها نفسه، ولم يصفها بها رسوله صلى الله عليه وسلم؛ فهذا من الكذب. ..
إن أسمى درجات الحرية ومعانيها ألاَّ يدين الإنسان لمخلوق، وأن يتحرر مِن تحكُّم الأهواء كلِّها، ولو كان هوى نفسِهِ... لا معنى للحرية الكاملة المطلقة إلا أن يكون الإنسان مستغنيًا عن غيره تمامًا... ولا مجال إذن للتخلص من العبودية للبشر إلا بالعبودية لخالق البشر. فالإنسان ليس إذن مخيرًا بأن يكون حرًا أو يكون عبدًا، بل هو مخيَّرٌ بين عبوديتين. ..
التصديق هو الإقرار بأن هذا الدين والرسالة والكتاب والرسول حق، وأن ما أخبر الله تعالى به من صفاته تعالى ومن اليوم الآخر حق، بل جملة ما أخبر به تعالى حق. ..
إن صاحب الشرك -أي الأصغر- يموت مسلمًا، لكن شركه لا يغفر له، بل يعاقبه عليه. ..
كانت له همة عالية، فرأى من الواجب عليه ألا يسكت على هذا الواقع كما سكت الكثيرون. ..
لمعترض على منطق ما يجب ألا يجتزأ أمرًا ويترك آخر في هذا المنطق، فمن يعترض على منطق المؤمنين وهو أن الكون لا بد له من خالق يجب أن يلتزم بتعريف المؤمنين للخالق، وأوليات هذا التعريف هو أن الخالق ليس من طبيعة المخلوق بحال.. ..
وعلينا أن نزرع في نفس الطفل عقيدة الإيمان بالقدر منذ صغره، فيفهم أن عمره محدود، وأن الرزق مقدر ولذلك فلا يسأل إلا الله، ولا يستعين إلا به، وأن الناس لا يستطيعون أن يغيروا ما قدره الله - سبحانه وتعالى - ضراً ولا نفعاً، قال - تعالى -: (قُل لَّن يُصِيبَنَا إلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا)[التوبة: 51]. ..
فأما الطريق الأول: فإن إبليس زيَّن للمقلدين أن الأدلة قد تشتبه، والصواب قد يخفى والتقليد سليم، وقد ضلَّ في هذا الطريق خلقٌ كثير وبه هلاك عامة الناس، فإن اليهود والنصارى قلدوا آباءهم وعلماءهم فضلوا، وكذلك أهل الجاهلية، واعلم أن العلة التي بها مدحوا التقليد بها يذم، لأنه إذا كانت الأدلة تشتبه والصواب يخفى وجب هجر التقليد لئلا يوقع في ضلال. ..

1 2 3 4 5