ركن المعرفة :         الحب .. في ظلال بيت النبوة         زواج الأقارب ليس سببا للأمراض الوراثية         ما بعد الزواج         السعادة الأسرية.. لماذا؟!         الزوج السلبي         أعيدوا نهر العواطف في بيوتكم     ركن الصور :         الاستغفار         حياة القلوب         دعاء         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         أعمال من عملها فله أجر حج وعمرة         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1042 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2157

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351

إن صاحب الشرك -أي الأصغر- يموت مسلمًا، لكن شركه لا يغفر له، بل يعاقبه عليه. ..
في الحديث القدسي يقول الله عز وجل: «أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك فيه معي غيري تركته وشركه» (10)، واعلموا أيها الإخوة أن الرياء خطره عظيم، وأن النجاة منه تحتاج جهدًا كبيراً، ومراقبة شديدة للنفس، لأن القلب سريع التقلب، فليكن المؤمن على حذر منه، حتى لا يقع في الشرك. ..
فإن الحديث في هذه الصفحات سيكون حول السحر في العصر الحاضر وسبل مواجهته، وذلك من خلال ما يلي:
أولاً: السحر في الحاضر: وفيه حديث عن مظاهر السحر الحديثة، والوسائل المستخدمة ..
مسلموا ماليزيا يرفضون الاحتفال بعيد الحب
حذر الشيخ داتوك سيري هاروساني زكريا مفتي ماليزيا المسلمين من الاحتفال بما يسمى بعيد الحب.

وحول شرعية الاحتفال قال زكريا:'إن الاحتفال بذلك العيد ليس من الإسلام، وهو تشبه بغير المسلمين فيما هو من خصائصهم ويعتبر ردة عن الدين بنص أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم'. ..
ماذا يفعلون هناك ؟
محمد بن عبد الرحمن العريفي

يقصد كثير من القبوريين الأضرحة حاملين معهم الأغنام والأبقار .. والسكر والقهوة والشاي .. وأنواع الأطعمة إضافة إلى الأموال .. ليقدموها قرباناً إلى صاحب الضريح.. وقد يذبحون الأنعام تقرباً أيضاً للولي أو الشيخ.. ويطوفون بالقبر ويتمرغون بترابه.. ويطلبون قضاء الحوائج وتفريج الكربات منه.. ..
وهي الجريدة التي توشك أن تكون شبه رسمية لاشتراك أربعة آلاف جمعية تعاونية من جمعيات الفلاحين فيها، وهم الذين يكونون ثلاثة أرباع فلاحي الشعب المصري، وهم الأوتاد التي تجتاحها الصوفية والقبورية وتعتبرهم الطرق الصوفية المحطات التي تعمل ليل نهار، بلا توقف وبلا انقطاع في تضليل الناشئين والبالغين. أما الكبار فقد تم منذ سنين إفساد عقائدهم وانتهى الأمر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم. ..
أصل السحر صرف الشيء عن حقيقته إلى غيره فالعرب إنما سمت السحر سحراً لأنه يزيل الصحة إلى المرض , والسحر البيانى فى فطنته وقد جاء فى الحديث "إن من البيان لسحراً" فمنه ما يصرف قلوب السامعين وإن كان غير حق , ومن البيان ما يكسب من الإثم , والسحر هو الخديعة , وهو إخراج الباطل في صورة الحق , وقوله تعالى {قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ} [ ..

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

تناقلت وسائل الإعلام بشكل مكثف قصة شجرة تم اكتشافها في أحد الطرق الصحراوية الخارجة من القاهرة، منقوش عليها "الله" و"محمد" و"طه"، وتم الإعلان عن تشكيل لجنة من أساتذة الزراعة؛ لتحديد ما إذا كانت هذه الكلمات مخلوقة في الشجرة يوم خلقت أم أنها نحتت فيها بفعل فاعل، ثم مع نمو الشجرة بدا النحت وكأنه أصيل فيها يوم خلقت. ..

بسم الله الرحمن الرحيم
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

القرآن العظيم يحدثنا بأن مجتمع الكافرين في كل العصور فريقان، مستكبرون وهم (الملأ) ومستضعفون وهم (العامة) أو (الجماهير) في لغة مثقفي اليوم. ..
بعد مشاركة في برنامج حول التنصير بقناة الجزيرة اتصل بي مذيع من قناة تنصيرية قائلا: "إنا نعطي المال للناس كما تعطون الزكاة للمؤلفة قلوبهم"، فخطر لي التمييز بين داخل للدين مقتنعا وبدون إكراه، يُصرَف له ما يعينه على الاندماج في مجتمع ودين جديدين، وبين إكراه وإغراء للناس من أجل ترك دينهم مقابل مال أو عمل أو خدمات، وبعبارة أخرى التمييز بين المؤلفة قلوبهم كمفهوم حضاري وبين "المؤلفة جيوبهم" كممارسة لا يقرها أي شرع أو دين، فكان هذا المقال بهذا العنوان. ..
لقد اقشعر جلدي بجوار بيت ربي
بينما كنت أطوف بالبيت العتيق والناس في هذا المشهد العجيب ، بين داعٍ وتالٍ ، ومُتضرِّع وخاشع ، قد تفاوتت أصواتهم ، بين مَن يُسمع صوته ، وبين مُخافِت، إذا بي أسمع صوتا نشازاً بين تلك الأصوات ، صوت هـزّ كياني ، وألهب مشاعري ما سَمِعت .
..