ركن المعرفة :         لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح         اتّق المحارم تكن أعبد الناس         استوصوا بالنساء خيرا         اتقوا النار ولو بشق تمرة         أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه         أفشوا السلام وأطعموا الطعام     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1093 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 25% )


[ 562 ]    ( 25% )

إجمالي الأصوت: 2210

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

كن مع الله ولا تبالي
شبكة المرابط الاسلامية - - السبت 7 / 02 / 2015 - 09:23 مساءً
 كن مع الله ولا تبالي
غادة النادي

ومن العجيبِ أن تجدَ أنَّ بعضَ أصحابِ الابتلاءات الشديدة والمتتالية هم أقل الناسِ بوحًا.. وأكثرهم صمتًا و صبرًا.. وأشدهم لغيرهم نفعًا ودعمًا.. لا يرون لنفسهم على الخلق حقًا.. إنما يفعلون لوجه الله.. عسى أن يرضى عنهم ويكشف ما هم فيه..!!

 

آية من آيات الله في الخلق.. تحتاج طويل تدبر وتأمل.. وأن الثبات والصبر وقوة التحمل والرضا كلها معاني إيمانية وروحانية توهب من الله وحده.. وليس هناك لبشر أي فضل أو دور فيها.. وكل هذا رسالة للمبتلى الذي يشكو دومًا من تخلي الناس عنه وانصرافهم عن دعمه ومواساته.. ويوهمه الشيطانُ ونفسُه الأمارة بهالة من الهواجس والاحتياجات والأماني من قبيل: (آه لو حولك من الأهل والمحبين من يدعمونك ويهونوا عليك مصابك.. ويشعرون بك وبمعاناتك.. لكان تغير حالك يا مسكين)!!

 

ووالله لن ينفعوك بشيء لو أن الله لم يهبك استقرار الرضا في قلبك وروحك.. حتى لو دعمتك الدنيا كلها فلن يزيدوك إلا رهقًا وضيقًا وكربًا.. ومنًا وأذى.. إلا من رحم.. فكن مع الله ولا تبالي.. استجلب رحماته وفرجه وعونه.. سيتغير حالك يقينًا.. وكفى بربك راحمًا ومؤنسًا ومعينًا..!!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود