ركن المعرفة :         عيادة تحت العشرين الدورة الشهرية لأول مرة         هذه نصيحتي يا ابنـتي         أنواع المراهقة         من عظات الآباء للأبناء والأطفال         أطفالنا ومعاني الرجولة         عصبية الأطفال أعراضها وعلاجها     ركن الصور :         ذو الحجة         مكفرات الخطايا         واغنني عمن سواك         قيام الليل والذنوب         دعاء ليلة القدر         اللهم بلغنا ليلة القدر     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن         إذا دخل أهل الجنة ماذا يجدون أمامهم    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1060 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 561 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2176

قضيةُ قتلٍ
شبكة المرابط الاسلامية - - السبت 7 / 02 / 2015 - 11:58 مساءً
 قضيةُ قتلٍ
غادة النادي


قضيةُ قتلٍ تهز أرجاءَ المدينة، والناسُ منقسمةٌ، في حيرة من أمرها..
وبريءٌ يُتهم بالباطل، وقاتلٌ حرٌّ طليق، والمقتولُ لا أحدَ يعرف كيف يُرد إليه حقُّه!
والقضيةُ تزداد غموضًا، برغم أن بينهم رسولَ الله موسى الكليم! فيلجأون إليه، فلا ينزل الله عليه وحيًا من السماء، وهو القادر المقتدر.

لكن يُسخِّر اللهُ للناسِ بمشيئته (بقرةً) لتكشفَ (الحقَّ).
فيُطلق سراحُ البريءِ، ويُعاقب الجاني، ويستريح القومُ، بعد مراءٍ وجدالٍ واتهامِ برئٍ وتبرئةِ متهمٍ.

ونتعلم نحن الدرس: في معركة الحق والباطل: لا تصرخ، لا تحزن وتقنط، لا تعتمد على نبي ولا ولي، ولا أي قوى تشعر أن بيدها نصرةَ الحقِّ، فقط توكل على الله، وابحث عن الحق بحق، وانصره بقدر استطاعتك؛ حينها سيُمدك اللهُ بجنودٍ من عندِه، لا تعلمها، ولا يصل إليها خيالُك.

فمَن كان يتخيل أن البقرةَ ستصبح -بإرادةِ الله- جنديًا قويًا في معركة الحق؟
{وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ} [المدثر من الآية:31].
المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود