ركن المعرفة :         أم المسلمين هاجر - ملامح شخصية         كي تكون الجامعة عتبة الانطلاق نحو المعالى         أمهات عطرات في التاريخ ( 1 ) الخنساء         صدق الأبناء يبدأ بصدق آبائهم         8 نصائح لنوم الطفل         المسنون وبيت الله     ركن الصور :         لا أنيس لك إلا عملك         صيام ستة من شوال         رمضان كريم         صيام شعبان         مسيرة العودة الكبرى         تارك الصلاة     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         اتفضل خد سجارة .. يا عم امسك .         احمي اولادك سارع_بالوقاية للشيخ محمود عمر أبوعبدالملك         هل لو انت مكان الراجل ده هتعمل كدا ؟ . ثورة على الغضب..         قصة فرعون الحلقة ( 3 )         قصة الجن الحلقة ( 2 )         قصة صاحب السحابة وصاحب الدين الحلقة ( 1 )    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1050 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2165

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=6881

إلى الله المُشتكَى
شبكة المرابط الاسلامية - - الجمعة 3 / 07 / 2015 - 01:07 صباحاً

 إلى الله المُشتكَى

أبو فهر المسلم
قال العلَّامة التهانوي الهنديّ رحمه الله:
"وإلى الله المُشتكى من صنيع سلاطين أهل الإسلام في زماننا! حيث عطَّلوا الجهاد أبدًا، وإنما يقومون به دفاعًا فقط، وقد قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه في أول خطبته: ما ترك قومٌ الجهاد إلاّ ذُلّوا، وايمُ اللهِ! قد صدق" (انظر: أحكام القرآن للتهانوي).

قلتُ:
يرحمُ اللهُ الإمام، وقد تُوفي قريبًا من ثمانين عامًا فقط.
يشكو إلى الله صنيع سلاطين زمانه، والذين قد اكتفوا فقط بجهاد الدفع.
فكيف لو رآهم اليومَ، لا يقيمون دفعًا ولا طلبًا؟

بل كيف لو رآهم مُحتلِّين غاصبين بالوكالة عن الكافرين والمشركين؟
قد خان معظمهم أمَّتهم، وصاروا طوعَ إشارةٍ من أسيادهم أعداء الدين.
وإنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعون.



المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

 

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود