ركن المعرفة :         قالت هو من عند الله         احذر أن تنخدع         وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ         كي تكون مبدعا في أفكارك         زيارة ترامب...وتجهيزات الحرب..(1)         أدركوا العربية قبل السقوط     ركن الصور :         حج مبرور وسعي مشكور         غزة في ظلام         فلسطين كلها لنا         الشهيد مازن فقها         الجهاد         مكفرات الذنوب     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         ما هي حكمة الله في توزيع الأرزاق في الأرض ؟؟ ولماذا هناك غني وآخر فقير !!         !صديقان في الدنيا .. لكن واحد في الجنة والآخر في النار         خطبة معجزات النبي صلى الله عليه وسلم | د . محمد العريفي         خطبة قصة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها | د. محمد العريفي         لا تحزن شاهد حكمة الله التي نغفل عنها .. مقطع عجييب للشيخ نبيل العوضي         قل حسبي الله وانظر مفعولها .. مقطع للشيخ نبيل العوضي    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1041 ]    ( 48% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 560 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2156

http://www.morabt.com/?articles=topic&topic=7351

الهجرة إقامة دولة 1
شبكة المرابط الاسلامية - ماهر جعوان - الأربعاء 14 / 10 / 2015 - 12:00 مساءً
الهجرة إقامة دولة 1
بقلم/ماهر إبراهيم جعوان 
في ذكري هجرةالحبيب المحبوب يتجدد الأمل رغم الجراح والألم بإحياء دولة الإسلام الكبرى والتي أسسها عمليا منذ الهجرةببحثه عن أرض ينطلق منها ليبلغ دعوة الله ولتكون محض آمن للدعوة النبوية.فوضع أول دستور للدولة الوليدة في مدينة رسول الله بعد الهجرة وتمت كتابته فور وصوله إلىالمدينة ويعتبر بذلك أول دستور مدني في التاريخ والذي يعد مفخرة من مفاخر الحضارةالإسلامية، ومَعلَمًا من معالم مجدها السياسي والإنساني..إن هذا الدستور يهدف بالأساس إلى تنظيم العلاقة بين جميع الفصائل والطوائف والديانات الموجودة آنذاك وبإبرام هذا الدستور
–وإقرار جميع الفصائل بما فيه- صارت
المدينة المنورةدولة وفاقية رئيسها محمد،وصارت المرجعية العليا للشريعة الإسلامية، وصارت جميع الحقوق الإنسانية مكفولة، كحق
حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر، والمساواة والعدل
.يقول المستشرق/الروماني جيورجيو:"حوى هذا الدستور اثنين وخمسين بندا، كلها من رأي رسول الله. خمسة وعشرون منها خاصة بأمور المسلمين، وسبعة
وعشرون مرتبطة بالعلاقة بين المسلمين وأصحاب الأديان الأخرى، ولاسيما اليهود. وقد
دُون هذا الدستور بشكل يسمح لأصحاب الأديان الأخرى بالعيش مع المسلمين بحرية، ولهم
أن يقيموا شعائرهم حسب رغبتهم، ومن غير أن يتضايق أحد الفرقاء. وضع هذا الدستور في
السنة الأولى للهجرة، أي عام 623م. ولكن في حال مهاجمة المدينة من قبل عدو عليهم
أن يتحدوا لمجابهته وطرده"
وبهذا نظمت الدولة داخلياً حتى تسهل الحياة وتسير الأمور ويتفرغ المسلمون لمهمتهم الأساسية.وهذا يدعونا لنتعرفكيف قامت دولة الإسلام الأولى وما هي مهمتها وكيف نظمت شأنها:- تقوم أي دولة على ثلاثة أركان هى الشعب والإقليم والسلطة:لقد انطلق يبلغ دعوة ربه في مكة وخارجها ويتصل بالوفود القادمةإلى مكة، فآمن معه قلة من المؤمنين شكلت نواة الشعب المسلم ولا تزال هذه النواة تزداد يوماً بعد يوم وأخذت
قوتهم تزداد وتتعاظم، فها هو الشعب الذي يريد الحياة على شرع الله.
وأخذ القرآن الكريم ينظم هذه الجماعة المسلمة ويوجهها قيادة وجنود فكانت بمثابة سلطة توجه
بتشريعات سماوية (الدستور الإلهي).
والرسول أُنزل عليهالقرآن الكريم ليربى جيلاً وينشئ أمة وُيقيم دولة تحكم الناس بشرع الله تبارك
وتعالى، وأرسل الله إلينا هذا النبي العظيم لينظم شؤون الحياة فشرع لنا من التشريعات
ما تسد حاجتنا ويسعدنا بها في الدارين- الدنيا والآخرة،
لقد كان الهدف واضحاً عنده وعند كل من آمن بدعوته القائمة على التوحيد والتحريرفلم يبق حين ذاك من أسس قيام الدولة إلا الإقليم لهذه الدولة ليكن محضناً للدعوة لتكوين دولة قويةتجهز الدعاة وتدربهم وترسلهم ليقوموا بواجباتهم وتحميهم وتؤمنهم على حياتهم في الداخل
والخارج, فانطلق القائد
يبحث عن هذاالإقليم  وللحديث بقية إن شاء الله   

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود