ركن المعرفة :         علم المناسبات القرآنية         المناسبة بين سورتي آل عمران وسورة النساء         من أوجه المناسبة المتعلقة بسورة البقرة         المناسبة بين سورتي البقرة وآل عمران         المناسبة في قوله تعالى: إن في خلق السماوات والأرض         المناسبة بين سورتي المائدة والأنعام     ركن الصور :         قيام الليل والذنوب         دعاء ليلة القدر         اللهم بلغنا ليلة القدر         العشر الأواخر         فليقل إني صائم         من آداب الصيام     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن         إذا دخل أهل الجنة ماذا يجدون أمامهم    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1057 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 561 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2173

العبد بين ما أمره الله به، وما ضمنه الله له
شبكة المرابط الاسلامية - - الخميس 24 / 03 / 2016 - 05:00 مساءً
العبد بين ما أمره الله به، وما ضمنه الله له
أحمد قوشتي عبد الرحيم




[size=85]وَالله سُبْحَانَهُ أَمر العَبْد بِأَمْر: هو إقامة العبودية له، وَضمن لَهُ ضمانا أن يرزقه ويكفيه وينصره ويقضي حوائجه.فَإِن قَامَ العبد بما أمره الله به من العبودية بالنصح والصدق وَالْإِخْلَاص وَالِاجْتِهَاد، قَامَ الله سُبْحَانَهُ لَهُ بِمَا ضمنه لَهُ من الرزق والكفاية والنصر وَقَضَاء الْحَوَائِج.


والفطن الكيّس إِنَّمَا يهتم بما أمره الله به وإقامته وتوفيته، ولا يهتم بما ضمنه الله له فَإِنَّهُ لا أحد أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ الله.ومن عَلَامَات السَّعَادَة أن يصرف العبد اهتمامه إِلَى أَمر الله دون ضَمَانه. وَمن عَلَامَات الحرمان فرَاغ قلبه من الاهتمام بأَمْره وحبه وخشيته والاهتمام بضمانه وَالله الْمُسْتَعَان.




(بتصرف من الفوائد لابن القيم)


.........................................................................................................

التصنيف: الزهد والرقائق


زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود