ركن المعرفة :         ذوو الاحتياجات الخاصة طاقات متى نستغلها ؟         مهما عانيت فى الدنيا.. لا تيأس !!         الرحلات العائلية متعة الأبدان وحفظ الإيمان         إفشاء الأسرار العدو الأول للحياة الزوجية         الخادمة الأجنبية قنبلة موقوتة في البيت         تضخيم الصغائر يقوض الحياة الزوجية     ركن الصور :         يهدي الله لنوره من يشاء         صيام يوم عرفة         فضل أيام عشر من ذي الحجة         الدعاء         الوضوء         لا أنيس لك إلا عملك     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         قصة النبي مع أم معبد وهي لا تدري أنه رسول الله         كيف حالك مع جارك .. شاهد هذا المقطع وأرسله لجارك         قل شكرا .. لمن أحسن إليك         نشيدة ( يا الله )         غيّر حياتك وحقّق احلامك !!! د.نبيل العوضي         سبب تغليب الرجال على النساء في الخطاب القرآني !    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1052 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 561 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2168

استخدم الرقية الشرعية للعلاج وحصن نفسك بالأذكار والقرآن
شبكة المرابط الاسلامية - - الجمعة 25 / 03 / 2016 - 10:53 صباحاً
استخدم الرقية الشرعية للعلاج وحصن نفسك بالأذكار والقرآن




السؤال
السلام عليكم      أنا أعاني من مشكلة أرهقتني و أتعبتني منذ سنين . مشكلتي هي الخوف ، الخوف من كل شيء و خصوصا عندما أكون في موقف جديد مثل أن أكون في قاعة الامتحان. رغم أن لي من العمر 23 سنة و حاصل على الإجازة في الاقتصاد وأنا الآن أزاول تعليمي بالسنة الثانية من المرحلة الثالثة ولي نتائج دراسية جيدة إلا أنني غير قادر على إكمال المشوار وتحقيق طموحاتي وأحيانا أحس نفسي معاقا لا بل مصيبتي أكثر من الإعاقة، لأن الإعاقة يعرف سببها. إنني أعجز عن التكلم أو المشاركة في الحوار خلال الفصل و هذا الشيء يحرجني و يسد في وجهي أبواب النجاح و يجعلني أكره الدراسة ؛ إنني أحس بنار تتأجج في بطني، كلما حاولت المشاركة في نقاش، لتتصاعد تلك الحرارة وتشمل كامل جسدي كما يكون قلبي يدق بشكل قياسي مما يجعلني أحجم عن الكلام و أخير الصمت. بدأت أعاني من هذه المشكلة منذ سنين، منذ أن زارتنا امرأة، أظنها امرأة سوء، أذكر أن أفراد العائلة كانوا يتحدثون أمامها عن نتائجي الدراسية الممتازة. ومنذ تلك الليلة تغيرت بشكل كامل (طبعا الى الأسوأ) وظهرت عندي أعراض غريبة مثل شدة الخوف و الشعور بالفشل و التعب. لقد التجأت إلى الأطباء لكن رغم أن حالتي قد تحسنت عن ذي قبل إلا أنني مازلت أعاني من الرهبة والخوف، مع الملاحظة أنني أحس بدوار في رأسي عندما أقرأ القرآن الكريم. السؤال: هل حالتي ناجمة عن إصابة بعين حاسدة؟ وما هو الحل الجذري لهذه المشكلة؟ سمعت أن هناك أناسا يعطيهم الله قدرة على حل هذه المشاكل هل هذا صحيح؟ وأين أجدهم؟ أرجو المعذرة على هذه الإطالة.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:     
فيحتمل أن يكون ما أصابك هو عين كما ذكرت ويحتمل أن يكون مرضاً عادياً خالطه شيء من الوسواس، وفي كل الحالات فعلاج هذه المشكلة وحلها الجذري هو دوام طاعة الله تعالى والابتعاد عن معصيته وكثرة ذكره سبحانه وتعالى، وكثرة تلاوة القرآن الكريم والمحافظة على الأذكار الصباحية والمسائية والإكثار من دعاء الله تعالى والالتجاء إليه وحده في كل حين. فإن هذا بإذن الله كفيل لك بحل كل مشاكلك الحالية والمستقبلية. من غير حاجة إلى أي أحد كائنا من كان. والأمر سهل ويسير على من يسره الله تعالى عليه فاستعن بالله تعالى، ولا تتردد، وداوم على هذا فسترى النتيجة السارة بإذن الله تعالى، مع أنه لا مانع من أن تسرقي الرقية الشرعية ببعض سور أو آيات القرآن أو الأذكار الثابتة في هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم كالفاتحة والمعوذتين مثلاً، ويمكن أن يرقيك غيرك بهذه أو بغيرها ما دامت الرقية بالقرآن أو الثابت من الأثر، وننصحك بالاستعانة ببعض الكتب التي جمعت الأذكار والأوراد التي يحتاجها المسلم، مثل كتاب حصن المسلم من الكتاب والسنة. لشيخ سعيد القحطاني. والله تعالى أعلم.

-----------
نقلاً عن اسلام ويب

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود