ركن المعرفة :         من السنن المهجورة إخبار المرء أخاه بأنه يحبه في الله         من السنن المهجورة الوضوء عند النوم         خيركم أحسنكم قضاء         دعاء من استيقظ من الليل         كثرة الدعاء في السجود         استحباب البدء بالمسجد للقادم من سفر     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         زود رزقك أضعاااف واكسب رحمة ربنا         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1127 ]    ( 49% )


[ 556 ]    ( 24% )


[ 602 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2285

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

خواطر حول الطاعة واغتنامها
شبكة المرابط الاسلامية - - الخميس 8 / 09 / 2016 - 11:50 مساءً
 خواطر حول الطاعة واغتنامها

أنعم عليك الله فغفلت، ووفقك لطاعته ثم أعرضت، ويسر لك سبل هدايته فما سلكت، وسترك وأمهلك فعلى عصيانه اجترأت ولحرمته انتهكت، ثم ناداك وبسط إليك يده بالليل وبالنهار لتؤوب وتعود فما تبت ولا استجبت، أفتعجب بعد كل ذلك لضراء مستك أو بأساء أفقرتك!، ما عاملك بها إلا لتفيق وتدخل إلى رحابه من باب الذل والضراعة والافتقار، بعد أن هجرت طويلاً أبواب الشكر والإمتنان والإقبال!

2
ويتعجل البعض رؤية فضل طاعاتهم ولما يَسألوا أنفسهم هل من مثوبةٍ وفضلٍ للطاعة أعجل من كونهم هُدوا إليها ووُفقوا لأدائها وأن جعلهم الله أهلا لها!

3
فإن فاتتك طاعة كنت إليها تتوق فإعلم أن شوقك إن كان صادقاً وعزمك عليها إن كان خالصاً، معلومٌ مُطَّلَعٌ عليه ممن أردته بتلك الطاعة، وإنه يجازي على النية الصادقة كما يجازي على العمل الصالح...فقط إن كانت صادقة.

4

وأشد من عدم حضور قلبك أثناء ذكره ومناجاته أن يُزهدك ذلك في المداومة على ذكره ومناجاته، أقم على الباب عسى يوماً يُفتح لك.
المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

    التصنيف: تربية النفس - تزكية النفس

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود