ركن المعرفة :         كُتِبت له براءتان         من صام يوما في سبيل الله..         لا تقولوا: خيبة الدهر         إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين..         اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم         لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1093 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 25% )


[ 562 ]    ( 25% )

إجمالي الأصوت: 2210

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

من طبائع البشر
شبكة المرابط الاسلامية - - الأربعاء 30 / 11 / 2016 - 03:37 صباحاً
من طبائع البشر
محمد علي يوسف

من طبائع البشر -إلا من رحم الله - أن يغضبوا لأنفسهم وإن كثيرًا منهم لتأخذهم العزة بالإثم ويدفعهم النيل منهم لمزيد من العناد فتتحول السجالات إلى انتصارٍ للنفس يتبعه بغيٌ متبادل نتيجة تلك الآفة التي تتسرب إلى جل القلوب إلا قليلًا، آفة حظ النفس، ولا يكاد أحد ينجو من تلك الآفة إلا من انتبه إليها وتتبع بواعثها وتذكر أن قدوته ما انتقم لنفسه قط ولكن أن تنتهك حرمة من حرمات الله فينتصر النبي صلى الله عليه وسلم لله.
وبذلك التتبع والحرص على تجريد المشاعر وردود الأفعال لتكون خالصة لله وحده وليس لنفسه فيها نصيب، يكون تنزل العون من الله ويعصم المرء من شرور نفسه وحظوظها وتصبح غضبته لله لا لها، هذا ما على المرء أما ما على خصومه فهو ألا يضغطوا على بواعث تلك الحظوظ وألا يعينوا المرء على نفسه أو يعينوا شيطانه عليه، ولقد روي أن بعض السلف كانوا ينهون عن الإكثار من قول المرء لأخيه: اتق الله؛ كي لا تأخذه العزة بالإثم ويهون عنده مدلول النصيحة أو تأتي بنتيجة عكسية.
أسأل الله أن يقينًا من العزة بالإثم، ومن حظ النفس، ومن رؤية النفس، ومن الغضب.. إلا له وحده لله
 
ملاحظات المحرر: من كتابي طرقات على باب التدبر
التصنيف: تزكية النفس

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود