ركن المعرفة :         بذكائك وحكمتك تسعدين زوجك وأسرتك         إلى كل مخطوبة ... قبل أن تتخذي القرار         عندما تغتال البراءة !!         حتى لا يضيع الوقت هدرًا !!         كيف تصبح الإجازة فرصة للتواصل الأسرى ؟         هيا نمرح .. شعار الأسرة السعيدة     ركن الصور :         يهدي الله لنوره من يشاء         صيام يوم عرفة         فضل أيام عشر من ذي الحجة         الدعاء         الوضوء         لا أنيس لك إلا عملك     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         قصة النبي مع أم معبد وهي لا تدري أنه رسول الله         كيف حالك مع جارك .. شاهد هذا المقطع وأرسله لجارك         قل شكرا .. لمن أحسن إليك         نشيدة ( يا الله )         غيّر حياتك وحقّق احلامك !!! د.نبيل العوضي         سبب تغليب الرجال على النساء في الخطاب القرآني !    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1052 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 26% )


[ 561 ]    ( 26% )

إجمالي الأصوت: 2168

أيتها الزوجة .. لا تجمعى السيئتين
شبكة المرابط الاسلامية - - الجمعة 9 / 03 / 2018 - 05:23 مساءً
أيتها الزوجة .. لا تجمعى السيئتين
نور الهدى سعد




كانت الدموع المحبوسة، والصوت المرتجف، والأسنان المصطكة هى إجابات الزوجة عن تساؤلات الموظف الحكومي الذى استدعاها بشأن نشاط تجارى مسجل باسمها، وقد ورثته عن أبيها، أشفق الموظف عليها، وحاول تهدئتها، فقالت بعد أن تمالكت أعصابها:
أرجوك لا تسألنى إن كل المعلومات عند زوجى، وأنا لا أعرف شيئًا، رد الموظف: ولكن النشاط باسمك، وأنت المسئولة عنه، وأردف: ثم إن لك ذمة مالية مستقلة، رفعت رأسها، وبدت على ملامحها علامات الدهشة، والاستنكار، وقالت: ذمة مالية مستقلة عن زوجى، لا .. عيب.
عيب لفظ واحد، يلخص موقف كثيرات من حقوقهن التى كفلها لهن الإسلام، فمراجعة الزوج عيب، والمطالبة بحسن العشرة عيب، والتمسك باستقلالية الذمة المالية عيب، وإنكار ظلم الزوج عيب، وسؤاله النفقة الشخصية عيب، تتحول الحقوق إلى عيوب، وتصبح المطالبة بها تبجحًا، وسوء أدب، وتصرخ المرأة من فرط شعورها بالمهانة والدونية، وتحتج على ضياع حقوقها، وتتهم الرجل بأنه يتآمر عليها، ويتربص بهذه الحقوق، وتنسى أو تتناسى أنها أول المتآمرين والمتربصين، وأن جهلها بحقوقها أو عدم اكتراثها بها هو أول أسباب إهدارها، فحين يفرط صاحب الحق فى حقه ليس له أن يلوم غيره إن كرس هذا التفريط، وبنى عليه ودعمه واستمرأه، ووجد فيه ضالته.
إن البيت المسلم الذى يضم رجلاً يتشبث بما ليس له، وامرأة تفرط فيما لها، هو بيت متهاوى الأركان، يفتقر إلى عمودى الفهم والوعى اللذين يتصدع أى بيت إن انهدما فيه أو على الأقل يبقى قائمًا شكلاً، بينما العلاقات داخله مهلهلة ومنهارة.

وفارق شاسع بين من تضيع حقوقها جهلاً أو تفريطًا أو مسايرة لعرف يستقبح أن تكون المرأة واعية بما لها، متمسكة به، حريصة عليه، وبين من تعرف حقوقها، ولكنها تتسامح فيها، وتتنازل عن بعضها طوعًا وقربى لله، ثم لشريك حياتها، الأولى يحركها إلف العادة، وتكتم فى نفسها إحساسًا جارفًا بالقهر تتعايش معه ولا تملك له دفعًا، والثانية تستمتع بعزة الوعى، وتستشرف الأجر من الله، ولا تشعر بالظلم، بل تجد فيما اختارته منتهى الإنصاف والكرامة.

إن المرأة التى استنكرت أن تكون لها ذمة مالية مستقلة، لا تفرط فقط فى حقها، وإنما تنكره أيضًا فتجمع بين سيئتين: اعتبار حقوقها المشروعة منكرًا، وإعلاء العرف عليها، وإهدار هذه الحقوق.

ومن ثم فإن على حركات تحرير المرأة الإسلامية أن تضع ضمن أولوياتها توعية النساء بحقوقهن ليكن نصيرات لها لا متآمرات عليها، وليكنَّ دلائل حية على عظمة الإسلام، وريادته الإنسانية.

حقوقنا - نحن النساء - كما أهداها لنا ديننا ليست عيوبًا نتبرأ منها، ولا وصمات عار ننكرها، إنها أكاليل عزة، وتيجان تشريف، لا يقلل من قدرها أن ننزلها من فوق رؤوسنا، ولكن المأساة أن الرؤوس التى نزعت من فوقها هذه الأكاليل والتيجان جهلاً أو قسرًا، هى أمضى سلاح نمنحه لأعدائنا ليسددوا به الطعنات فى قلب العقيدة.

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود