ركن المعرفة :         نصوص من كتاب (حانوت عطار) لابن شهيد الأندلسي         خرافة التطور الدارويني على لسان علماء الغرب         العبث بالغياب         حيرة القانونيين         حياة آدم على الأرض         دواؤك فيك     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1092 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 25% )


[ 562 ]    ( 25% )

إجمالي الأصوت: 2209

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

هل من مات بفيروس كورونا يكون شهيدًا
شبكة المرابط الاسلامية - - الأحد 30 / 08 / 2020 - 08:54 صباحاً
هل من مات بفيروس كورونا يكون شهيدًا
خالد عبد المنعم الرفاعي يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام


السؤال: هل من مات بفيروس كورونا يكون شهيد أم ماذا يكون حكمه ؟





الإجابة: الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإن المتأمل للنصوص الشرعية التي جعلت بعض الميتات لها حكم الشهادة في الآخرة، مثل المبطون والغريق واللديغ، وغيرها، يدرك أن الحكمة من هذا هو أن بعض الميتات أصعب وأشد من بعض، ومن ثمَّ جعل الله الكريم الرحيم لها أجر الشهادة في الآخرة؛ بسبب شدتها وكثرة ألمها؛ كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الشهداء خمسة: المطعون، والمبطون، والغرق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله". وعن جابر بن عتيك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الشهادة سبع سوى القتل في سبيل الله: المطعون شهيد، والغرق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمبطون شهيد، وصاحب الحريق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجِمع شهيدة"؛ رواه أحمد وأصحاب السنن، وقوله: "والمرأة تموت بجِمع شهيدة": أي المرأة تموت بالولادة. وروى أحمد عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما تعدون الشهيد فيكم؟" قالوا: من قتل في سبيل الله. قال: "إن شهداء أمتي إذا لقليل، القتل في سبيل الله شهادة، والبطن شهادة، والغرق شهادة، والنفساء شهادة، والطاعون شهادة". قال الحافظ ابن حجر فتح الباري لابن حجر (6/ 43-44): "وقد اجتمع لنا من الطرق الجيدة أكثر من عشرين خصلة، فإن مجموع ما قدمته مما اشتملت عليه الأحاديث التي ذكرتها أربع عشرة خصلة، وتقدم في باب من ينكب في سبيل الله حديث أبي مالك الأشعري مرفوعًا: "من وقصه فرسه أو بعيره، أو لدغته هامة، أو مات على فراشه على أي حتف شاء الله تعالى فهو شهيد"، وصحح الدارقطني من حديث بن عمر: "موت الغريب شهادة"، ولابن حبان من حديث أبي هريرة: "من مات مرابطًا مات شهيدًا"، الحديثَ، وللطبراني من حديث بن عباس مرفوعًا: "المرء يموت على فراشه في سبيل الله شهيد"، وقال ذلك أيضًا: "في المبطون واللديغ والغريق والشريق والذي يفترسه السبع والخار عن دابته وصاحب الهدم وذات الجنب"، ولأبي داود من حديث أم حرام: "المائد في البحر الذي يصيبه القيء له أجر شهيد"، وقد تقدمت أحاديث فيمن طلب الشهادة بنية صادقة أنه يكتب شهيدًا، في باب تمني الشهادة، ويأتي في كتاب الطب حديث "فيمن صبر في الطاعون أنه شهيد"، وتقدم حديث عقبة بن عامر: فيمن صرعته دابته، وأنه عند الطبراني، وعنده من حديث ابن مسعود بإسناد صحيح: "أن من يتردى من رؤوس الجبال، وتأكله السباع، ويغرق في البحار، لشهيد عند الله"، ووردت أحاديث أخرى في أمور أخرى لم أعرج عليها لضعفها. قال بن التين: هذه كلها ميتات فيها شدة، تفضل الله على أمة محمد صلى الله عليه وسلم بأن جعلها تمحيصًا لذنوبهم، وزيادة في أجورهم، يبلِّغهم بها مراتب الشهداء". اهـ. إذا تقرر هذا، فيرجى من الله تعالى أن يكون لموتى فيروس كرونا من المسلمين أجر الشهداء، قياسًا على ما ورد به النص للعلة الجامع وهي شدة الموتة، وكثرة ألمها، وقد قاس أهل العلم على شهيد الآخرة من قتل مظلومًا وغيره لتحقق تلك العلة، ومن المقرر أن الشريعة الإسلامية تجمع بين المتماثلات وتفرق بين المختلفات في الحكم،، والله أعلم.

زيارات تعليقات
تقييمات : [5]
# #
عرض الردود