ركن المعرفة :         لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح         اتّق المحارم تكن أعبد الناس         استوصوا بالنساء خيرا         اتقوا النار ولو بشق تمرة         أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه         أفشوا السلام وأطعموا الطعام     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1093 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 25% )


[ 562 ]    ( 25% )

إجمالي الأصوت: 2210

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

اختبار محبة النبي صلى الله عليه وسلم!!
شبكة المرابط الاسلامية - - الجمعة 30 / 10 / 2020 - 10:07 صباحاً
اختبار محبة النبي صلى الله عليه وسلم!!


هذان حديثان صحيحان يستحقان من كل مسلم أن يقف أمامهما مليا ، وأن يعرض حاله ونفسه عليهما ، لينظر صدق محبته للنبي صلى الله عليه وسلم ، وهل بلغ تمامها وكمالها أم لا ؟


الحديث الأول : عن عبد الله بن هشام، قال: «كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب، فقال له عمر: يا رسول الله، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا، والذي نفسي بيده، حتى أكون أحب إليك من نفسك» فقال له عمر: فإنه الآن، والله، لأنت أحب إلي من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «الآن يا عمر»»



والحديث الثاني : عن أنس رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم « «لا يؤمن أحدكم، حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين» » فتأمل أيها المسلم شرط المحبة التامة الكاملة ، وهي أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم أحب إليك من نفسك ...ووالدك ....وولدك ....والناس أجمعين .




وما أسهل الدعاوى باللسان والمظاهر والشكليات ، وما أصعبها تحققا بالقلب والجوارح ، وإلا فمن ذا الذي بلغت محبة النبي صلى الله عليه وسلم منه كل مبلغ ، حتى فاقت محبته لكل حبيب ، بل محبته لنفسه التي بين جنبيه !




ومهما بحثت عن دليل صادق للمحبة فلن تجده أعظم من الاتباع بمفهومه الشامل عقيدة وشريعة ، وقولا وعملا ، ، وظاهرا وباطنا {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ}




 أحمد قوشتي عبد الرحيم
دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود