ركن المعرفة :         من السنن المهجورة إخبار المرء أخاه بأنه يحبه في الله         من السنن المهجورة الوضوء عند النوم         خيركم أحسنكم قضاء         دعاء من استيقظ من الليل         كثرة الدعاء في السجود         استحباب البدء بالمسجد للقادم من سفر     ركن الصور :         سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم         المولد النبوي         التوبة         وصية الخليل         كل معروف صدقة         سبحان الله وبحمده     ركن الصوتيات :         الشيخ نبيل بن على العوضى - المتسامح ...رابح         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة زوجة فرعون         الشيخ نبيل بن على العوضى - قصة قارون         الشيخ نبيل بن على العوضى - وليس الذكر كالانثى         الشيخ نبيل بن على العوضى - مكر اليهود         الشيخ ناصر بن محمد الأحمد - سنة المدافعة     ركن المرئيات :         حاجة تعملها قبل ما تنام تحفظك في نومك وبعد صحيانك وتخلي نهارك كله خير         حاجات لو عملتها في العشر الأواخر هتبقى إنسان تاني | أمير منير         رجل أراد أن يصعد إلى السماء ليشاهد الله .. انظر كيف فعل الله به         جدال بين مؤمن وكافر ، أنزل الله هذه الآيات ليحكم بينهم         لا تقدموا بين يدي الله ورسوله !         قصة المرأة الغريبة التي جعلها الله مثالا في القرآن    

القائمة الرئيسية
النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني

إستفتاء
هل تهتم بقضايا المسلمين ؟؟

[ 1106 ]    ( 49% )


[ 555 ]    ( 25% )


[ 601 ]    ( 27% )

إجمالي الأصوت: 2262

https://t.me/almorabt

https://chat.whatsapp.com/CL3TANZ8mMa000Zpb3wQPr

هل انقرض إنصاف ذاك الزمان؟
شبكة المرابط الاسلامية - - الجمعة 11 / 09 / 2015 - 09:05 صباحاً
 هل انقرض إنصاف ذاك الزمان؟
أبو فهر المسلم




هل انقرض إنصاف ذاك الزمان؟
وما بقي منه إلا القَصص!

ذَكر الإمام مُسلم رحمه الله، في مقدّمة صحيحه بإسناده إلى عبد الله بن المبارك، قال: "قلتُ لسفيان الثورى: إن عبّاد بن كثير؛ مَن تعرف حالَه؛ وإذا حدَّث جاء بأمرٍ عظيم، فترَى أن أقول للناس: لا تأخذوا عنه؟
قال سفيان: بلى! قال عبد الله: فكنتُ إذا كنتُ فى مجلس ذُكر فيه عبّاد؛ أثنيتُ عليه فى دينه، وأقول: لا تأخذوا عنه".

قلتُ: وعبّاد بن كثير، قد اتفقوا على تضعيف حديثه، ووسمَه بعضُهم بالكذب! ومع ذلك: لم يمنعهم ذاك؛ من إنصافه وذكر فضله، والثناء على دينه، ولو كان ذلك في نفس مجلس قَدْحه!
وهذا المنهج عند السلف؛ أكثر من أن يُحصَر، وأشهر من أن يُذكَر!
فهل انقرض مثل هذا الإنصاف في زماننا؟ فما عاد لمُخالِف حسنة!
وصار المُخالف مجروحًا من كلّ وجه، وعلى كلّ حال!
بعد أن سيطرَت الأهواء على العقول والنّفوس، وتعمّقت البغضاء!
أم أن الخلَف صاروا أعلم بالدّين، وأحكم لقواعده، ممَّن سلَف؟
وما بقي من سِيرتهم إلا أساطير الأوّلين!
المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام


    المصدر: فريق عمل طريق الإسلام

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
# #
عرض الردود